الخميس الموافق 17 - أغسطس - 2017م

تابعونا على :

أحدث الأخبار

كلمة رئيس الاتحاد في ختام منتدى الصحافة الإلكترونية الرابع

8 فبراير 2015 - 8:10ص 94 0 أحدث الأخبار, أخبار الاتحاد
كلمة رئيس الاتحاد في ختام منتدى الصحافة الإلكترونية الرابع

الزملاء والضيوف الأعزاء ..
أهلا بكم في حفل ختام منتدى الصحافة الإلكترونية الرابع الذي يشهد الإعلان عن الفائزين بجائزة الصحافة الإلكترونية العربية في دورتها الأولى 2014.

أود أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير لكل من ساهم في أعمال المنتدى على مدار الأسابيع الماضية. لا يتسع الوقت لذكر الأسماء ولكن أخص بالشكر كل من:
–    الضيوف الأعزاء من الدول العربية والبعثات الدبلوماسية ممن شرفونا بالحضور اليوم
–    الشخصيات العامة والإعلاميين، والأكاديميين ممن شاركوا في الندوات وورش العمل
–    رئيس وأعضاء لجنة تحكيم جائزة الصحافة الإلكترونية العربية
–    وأخيرا وليس أخرا فريق عمل المنتدى من المتطوعين الشباب ممن ساهموا بالوقت والجهد والإبداع في تحقيق رؤية ورسالة المنتدى كمنصة إعلامية رائدة للإعلام الإلكتروني في العالم العربي
الزملاء والضيوف الأعزاء ..
لقد نبعت رؤية الاتحاد العربي للصحافة الإلكترونية من واقع تعرفونه جيدا، وتطورات تقنية متلاحقة جعلت من الفضاء الإلكتروني ساحة لإعلام جديد ووسيلة تعبير حرة تتطور لحظياً وتواكب الأحداث أولاً بأول وتساهم في وضع الحقائق أمام القارئ عن طريق مصادر متعددة.

وكانت المبادرة بتنظيم منتدى الصحافة الإلكترونية مدفوعة بالرغبة في تمكين الشباب من أن يساهم في خلق مجتمع معلوماتي متطور يحقق رقي وتطور الأمة العربية ، ويرسم خريطة جديدة للمعرفة الإنسانية من خلال إثراء روح التنافس والارتقاء بمستوى الاحترافية في العمل الصحفي على شبكة الانترنت.
وخلال أعوام أربعة هي عمر المنتدى تحققت الكثير من النجاحات من تأهيل وتدريب الصحفيين الإلكترونيين في العالم العربي من أجل مواكبة التطورات وتقديم رسالتهم بشكل مهني ونزيه، إلى ضمان الحريات الإعلامية والملكية الفكرية وتوجنا جهودنا بإطلاق ميثاق الشرف الإعلامي “الحقوق والواجبات” وهو الأول من نوعه في العالم العربي.
الزملاء والضيوف الأعزاء
في الختام ، أتقدم مرة أخرى بالشكر والتقدير لكل من ساهم في أعمال المنتدى، وأدعوكم جميعا إلى استقبال العام الجديد بثقة أكبر في مستقبل الإعلام الإلكتروني، ليس فقط لتنامي تأثيره وانتشاره الواسع ونضج أدواته، ولكن إيمانا بأنه أصبح لدينا جيل شاب من الصحفيين الإلكترونيين يلتزم طوعا بأعلى المعايير المهنية والأخلاقية، وهو ما يبشر بالمزيد من النجاح في تأدية الرسالة الأسمى  للإعلام وهي خدمة المجتمع والمساهمة في التنمية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية لتحقيق المستقبل الأفضل الذي تصبو إليه الشعوب العربية من المحيط إلى الخليج.

تعليقات الموقع

تعليقات الفيس بوك